فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : الأعلام للزركلي نویسنده : خير الدين الزركلي    جلد : 6  صفحه : 274
ابن عَبْدَك
(000 - بعد 360 هـ = [000] - بعد 970 م)
محمد بن علي بن عبدك (اختصار عبد الكريم) الجرجاني، أبو أحمد، المعروف بالعبدكي وابن عبدك: فقيه إمامي متكلم. من أهل جرجان. استوطن نيسابور مدة ومات بجرجان. روى عنه الحاكم. له كتب، منها (التفسير) [1] .

القَفَّال
(291 - 365 هـ = 904 - 976 م)
محمد بن علي بن إسماعيل الشاشي، القفال، أبو بكر: من أكابر علماء عصره بالفقه والحديث واللغة والأدب. من أهل ما وراء النهر. وهو أول من صنف الجدل الحسن من الفقهاء. وعنه انتشر مذهب (الشافعيّ) في بلاده. مولده ووفاته في الشاش (وراء نهر سيحون) رحل إلى خراسان والعراق والحجاز والشام. من كتبه (أصول الفقه - ط) و (محاسن الشريعة) و (شرح رسالة الشافعيّ) [2] .

ابن بابَوَيْه القُمِّي
(306 - 381 هـ = 918 - 991 م)
محمد بن علي بن الحسين بن موسى بابويه القمي، ويعرف بالشيخ الصدوق: محدث إمامي كبير، لم ير في القميين مثله. نزل بالري وارتفع شأنه في خراسان، وتوفي ودفن في الري. له نحو ثلاثمئة مصنف، منها (الاعتقادات - ط) و (معاني الأخبار - خ) و (الأمالي - خ) ويعرف بالمجالس، ولعله (مجالس المواعظ في الحديث - خ) و (عيون أخبار الرضي - ط) و (الشعر) و (السلطان)

[1] منهج المقال 309 واللباب [2]: 112.
[2] وفيات الأعيان [1]: 458 وتهذيب الأسماء واللغات [2]: 282 وطبقات السبكي [2]: 176 ومفتاح السعادة [1]: 252 ثم [2]: 178 وفيه: (وفاته سنة 335 أو 336 وقيل 365) .
و (التاريخ) و (المصابيح) في الحديث ورواته، و (إكمال الدين وإتمام النعمة - ط) جزء منه، و (الخصال - ط) في الأخلاق، و (علل الشرائع والأحكام - خ) و (التوحيد) و (المقنع - ط) فقه، و (الهداية - ط) و (من لا يحضره الفقيه - ط) [1] .
أَبُو طالِب المَكّي
(000 - 386 هـ = [000] - 996 م)
محمد بن علي بن عطية الحارثي، أبو طالب: واعظ زاهد، فقيه. من أهل الجبل (بين بغداد وواسط) نشأ واشتهر بمكة. ورحل إلى البصرة فاتهم بالاعتزال. وسكن بغداد فوعظ فيها، فحفظ عنه الناس أقوالا هجروه من أجلها. وتوفي ببغداد. له (قوت القلوب - ط) في التصوف، مجلدان، قال الخطيب البغدادي: ذكر فيه أشياء منكرة مستشنعة في الصفات، و (علم القلوب - خ) و (أربعون حديثا) أخرجها لنفسه [2] .
الأُدْفُوي
(304 - 388 هـ = 916 - 998 م)
محمد بن علي بن أحمد الأدفوي، أبو بكر: نحوي مفسر. من أهل أدفو (بصعيد مصر الأعلى) كان يبيع الخشب في القاهرة، وتوفي بها. أشار ياقوت في معجم البلدان ([1]: 156) إلى أنه استوفى خبره في معجم الأدباء. ولم أجده في الجزء الّذي يقال إنه السابع من ذلك الكتاب.
له (الاستغناء) في علوم القرآن،

[1] روضات الجنات 557 - 560 والنجاشي 276 وفهرست الطوسي 156 ودائرة المعارف الإسلامية [1]: 94 والذريعة [2]: 226 و 315 ثم 7: 162 ومعجم المطبوعات 43
وBrock S [1]: 321. ودار الكتب 5: 275.
[2] وفيات الأعيان [1]: 491 و 473 Princeton وميزان الاعتدال [3]: 107 وتاريخ بغداد [3]: 89 ولسان الميزان 5: 300 والكتبخانة [2]: 96 و Brock [1]: 217 (200) S [1]: 359
مئة جزء، رأى منها صاحب الطالع السعيد عشرين مجلدا، ومؤلفات في الأدب [1] .
ابن تُومَرْت
(000 - 391 هـ = 000 - 1001 م)
محمد بن علي بن تومرت المغربي الأندلسي المالكي، أبو عبد الله: طبيب باحث. له كتب منها (فطرة الصانع في سمة الطبائع - خ) في خزانة الرباط (1486 د) و (كنز الأصول في الطب) و (حقائق علم الشريعة ودقائق علم الطبيعة) [2] .
فَخْر المَلِك
(354 - 407 هـ = 965 - 1016 م)
محمد بن علي بن خلف، أبو غالب، فخر الملك: وزير بهاء الدولة بن عضد الدولة البويهي.
يقال له (ابن الصيرفي) لأن أباه كان صيرفيا بديوان واسط. ومولده ومنشأه فيها. وكان من أعاظم وزراء بني بويه، كريما، مدحه كثير من الشعراء، منهم مهيار الديلميّ. وباسمه صنف الحاسب الكرخي كتاب (الفخري) في الجبر والمقابلة.
استوزره بهاء الدولة لما رأى من عقله وأدبه، وناب عنه بفارس، وافتتح قلاعا. وولي العراق بعد عميد الجيوش، فاستمر ست سنين، وعمر العراق في أيامه، وعمل الجسر ببغداد. ولما توفي بهاء الدولة أقره ابنه سلطان الدولة، على الوزارة، فأقام زمنا مرعيّ الجانب وافر الحرمة. ثم
بدرت منه هفوة لم يغتفرها له سلطان الدولة فقتله بسفح جبل قريب من الأهواز [3] .

[1] تاج العروس 10: 128 وبغية الوعاة 81 وغاية النهاية 2: 198 وفيه: (الأذفوي، بالذال المعجمة) والطالع السعيد 307 ورجح أن (أدفو، بالدال المهملة كما ينطقها أهلها) .
[2] Brock S 1: 303. وفهرس مخطوطات الرباط: الثاني من القسم الثاني الرقم 2643.
[3] ابن خلكان 2: 65 وسير النبلاء - خ. الطبقة الثانية -
نام کتاب : الأعلام للزركلي نویسنده : خير الدين الزركلي    جلد : 6  صفحه : 274
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست